"دبس العنب ... مسامير الركب" في ثقافي قارة

"دبس العنب ... مسامير الركب" ... محلي فولكلوري

بزيارة إلى معصرة الدبس بدير عطية قام بها صديق المركز الثقافي العربي في قارة المايسترو حبيب عيسى كان الريبورتاج التالي:


فوائد دبس العنب:
هو مادة غذائية مصنعة من ثمار شجرة العنب لا تختلف فوائده عن فوائد العنب الطازج حيث يحتوي على الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف التي تساعد الجسم على مقاومة الكثير من الأمراض كما يحتوي على السكريات سريعة الذوبان التي تمد الجسم بالطاقة بشكل سريع، وصناعة الدبس معروفة منذ القدم ويعد من المواد الأساسية التي يخزنها المزارع.

صناعة دبس العنب:
"الدبس من الزبيب والزبيب من العنب"
في كل عام مع بداية شهر كانون الأول يتوافد الناس إلى المعصرة للبدء في عملية الدبس.
يتم إحضار الزبيب إلى المعصرة وأول خطوة يوضع الزبيب على مكان مرتفع على الأرض على شكل دائرة عليه حجر بازلتي على شكل أسطواني معمول بطريقة خاصة للدوران يجره حيوان بشكل دائري.
ثم تبدأ عملية درس الزبيب وتسمى "درس الزبيب" أي "معسه" ثم تنتقل الكتلة المدروسة من الزبيب إلى مكان مخصص ويكتب عليه اسم صاحبه ويترك لفترة معينة من الزمن بعدها تبدأ عملية الفت أي فتفتة الدريس إلى شرائح صغيرة بواسطة "قدوم" حادة، وبعدها تبدأ عملية نقل المواد المفتوتة إلى موقع فيه العديد من الأواني الفخارية كبيرة الحجم مثل الحلة على شكل قمع يسمى "التيغار" مرفوع عن الأرض بحدود المتر له فتحة صغيرة في الأسفل، يوضع تحت الفتحة إناء أو سطل لتجميع السائل الذي يخرج من الفتحة، يوضع داخل التيغار نوع من أنواع الأعشاب "الشيح" مع بعض التبن ثم يوضع الدريس أو الشرائح المفتوتة فوقه ويصب الماء النظيف فوق المزيج وتبدأ عملية استخراج الجلاب من الأسفل
طبعاً في "بكر" وفي "تنو" يعني مرة ثانية يصب الماء فوق الدريس.
وهذه المادة لذيذة المذاق وحلوة ثم ينقل السائل إلى حلة كبيرة ويتم إشعال نار الحطب تحتها وتبدأ عملية صنع الدبس.
بعد غلي الجلاب لمدة من الزمن تتكون مادة الدبس وتفوح رائحة لا مثيل لها من الحلة ويبدأ طباخ الدبس باستخراج الرغوة وهذه تشكل نوع من الدبس كان بعض الناس يطلبونها من الطباخ، ثم تتم تهدئة النار لنقل الدبس إلى الأواني لنقلها إلى البيوت أو لتعبئتها بأواني تعد للبيع.
ثم تبدأ عملية صنع العصفور حيث يبقي الطباخ بعض الدبس في الحلي و تقوى النار ويسكب الجلاب البارد عليه مباشرة وتتكون مادة لذيذة تطعم الناس تسمى العصفور.
وفي المنزل يضرب الدبس بعود من التين حتى يصبح لونه أشقراً.


المركز الثقافي العربي في قارة
23/ 1/ 2017






Share  
التعليقات (التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع)
أضف تعليق

(الحقول المرمزة بـ * مطلوبة، سيتم عرض التعليق بعد مراجعته)

الاسم
*

نص التعليق (الحد المسموح 500 حرف)
*

أكتب هنا الأحرف التي تظهر لك في الصورة في الأسفل:




تابع نشاطات المديرية
خلال هذا الشهر


نشاطات اليوم


آخر الأخبار


free counters

أضف الموقع إلى المفضلة

مديرية الثقافة بريف دمشق © 2017 - 2012
Copyright © doc-dc.gov.sy
م. رندة بشير تصميم وتطوير
Designed & Developed by Eng. Randa Basheer
اتصل بنا ورقة وقلم
صفحة للقراء
نوافذ ثقافية متميزة
روابط مفيدة
مكتبة
مكتبة الصور
المكتبة الإلكترونية
معلومات وإحصائيات
أعلام الأدباء
كشكول
الأخبار
المعارض
الإعلانات
أجندة
النشاطات
المقالات
بوصلة
المراكز الثقافية
معاهد الثقافة الشعبية
المكتبات
المديرية
نشاطات المديرية